الستات و السواقة

طبعا الستات يا عيني في مصر بتاخد كمية انتقادات من الرجالة و كلام قد كده عشان السواقة ، اد إيه الست بتسوق وحش و قد ايه هي مبتفهمش حاجة في السواقة و في الشوارع كمان .. كل ما تلاقي عربية واقفة صف تاني و لا عربية ماشية براحة تسمع أصوات عالية من كل حتة .. اكيد دي ست .. طيب هل ده يا جماعة  بجد و لا دي مجرد انتقادات كده بحكم إن الرجالة دايما بيتريقوا علي الست من باب الغلاسة يغني؟ يا تري ده ليه كل الإنتقادات دي ….

 

بصوا خلينا متفقين إن في فعلا ستات بتشل إللي قدامها و إللي وراها و هي سايقة بس انا عذراهم و الله يا جماعة .. الست دي كائن حساس و ضعيف جدا و اي ست في الدنيا مهما عملت فيها السبع رجالة في بعض فهي برضوا بتخاف جدا من أقل حاجة .. يا ريت الرجالة بس يقدروا الكلام ده بس تقولي لمين بقي .. بس طبعا انا مش عايزة أنسي إن في ستات و بنات صغيرة بيسوقوا سواقة عالمية و لا كأنها مجايڤر .. تلاقيها بتاخد غرز و بتشد مع ده و ده حاجه تفرح يعني .. سابوا بقى البنات دول و مسكوا في إللي بتخاف يا عيني و شكلهم كده نسيوا إن في رجالة بتبقي قاعدة زي الفرخة و هي سايقة!!

 

و ييجي بقي الأستاذ إللي بيتريق علي سواقة الستات و بيشتم فيهم ليل نهار ، البيه تلاقيه قاعد علي القهوة مع صحابه و يا عيني سايب مراته رايحة جاية توصل المدرسة و التمرين و الدروس و تروح لحماتها تزورها تاخدلها كلمتين و ترجع ، تروح تجيب قمصان و ملابس داخلية للبيه إللي قاعد علي القهوة بيتريق علي سواقة الستات هو و صحابه .. حاجه كده تضايق والله بس معلش كله بثوابه.

 

لما انت يا بيه مش عاجبك سواقة الستات .. الله طب ما تقوم كده و تتلحلح و ماتخليش الستات إللي في حياتك تسوق و استرجل كده يعني لو لسه متجوزتش روح جيب الخضار لماما و وصل اختك درسها و متنسان تودي ماما عند طنط سوسن و استناها في العربية و لو متجوز إصحي من ٦ الصبح ودي العيال المدرسة و جيبهم و ماتنساش الدروس و التمارين ده غير مشاوير متطلبات البيت بقي!! او اقولك شخلل جيبك و جيبلها سواق مادام هي سواقتها مش عاجباك قوي كده!!

 

و أحب أقولكم في الأخر يا جماعة إن والله محدش خارب الشوارع غير الرجال و بلطجتهم في السواقة و الفهلوه إللي بيسوقوا بيها و مننساش سواقين الميكروباص و التوكتوك و التاكسي…. و يرجعوا يتريقوا في الأخر.

رجوع

قوللنا رأيك فيها أو التغيير اللى تحبى تعمليه

ضيفى تعليق على المقال

التعليقات (0)